إقالة مديري الإقامات الجامعية المقصّرين في أداء مهامهم

0 368

كشف الديوان الوطني للخدمات الجامعية، عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء إقالة عدد من مديري الإقامات الجامعية والخدمات الجامعية، مشيرا إلى أن العملية لن تتوقف بل ستطال جميع المديرين الذين يثبت تقصيرهم في أداء مهامهم في التكفل الجيد بالطلبة من حيث الإيواء، النقل، الإطعام، وإغلاق باب الحوار أمام الشركاء الاجتماعيين وأعضاء الأسرة الجامعية.

وأعلن الديوان في بيان له أن عملية إنهاء المهام التي طالت مديري الخدمات الجامعية ومديري الإقامات الجامعية جاءت بعد تقييم شامل لأداء هؤلاء المديرين والوقوف على تقصير في أداء المهام المنوطة بهم خلال فترة التحضيرات للدخول الجامعي والتي انعكست سلبا على الدخول الجامعي.

وأكد الديوان على أن إنهاء مهام هؤلاء المسؤولين جاء بناء على عدم تجسيد تعليمات الوزير ميدانيا لا سيما ما تعلق منها بإغلاق الإقامات الجامعية المهترئة والتي تأوي الطلبة في ظروف غير لائقة وللتقصير المسجل في التكفل الجيد بالطلبة مع الدخول الجامعي وكذا انعدام التنسيق مع مختلف الأطراف الفاعلة وغياب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين.

وأوضح المصدر ذاته أن العملية لن تتوقف بوجود مثل هذه السلوكيات بل ستطال جميع المديرين الذين يثبت تقصيرهم في أداء مهامهم في التكفل الجيد بالطلبة من حيث الإيواء، النقل، الإطعام، وإغلاق باب الحوار أمام الشركاء الاجتماعيين وأعضاء الأسرة الجامعية.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.