الأمم المتحدة ترد على إيلون ماسك بشأن “تحدي الـ 6 مليارات دولار”‏

0 80

ردت الأمم المتحدة على الملياردير إيلون ماسك، بشأن تحديه المتعلق بمنحه لها مبلغ 6 مليارات دولار ‏مقابل علاج أزمة الجوع في العالم.‏

تحدى ماسك الأمم المتحدة، أواخر الشهر الماضي، إن كانت قادرة على أن توضح له كيف يمكن لثروته البالغة 6 مليارات دولار أن تعالج الجوع في العالم.

وأكد في تغريدة له أنه إذا تمكنت منظمة الأمم المتحدة من إظهار كيفية إنفاق الأموال بالضبط، فسوف يبيع أسهم شركته “تسلا” ويتبرع بعائداتها للمنظمة.

وأمس يوم الاثنين، رد رئيس برنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيسلي، وهي فرع المساعدة الغذائية التابع للأمم المتحدة، على إيلون ماسك عبر حسابه على “تويتر”، وقال بيسلي له:

“إن أزمة الجوع هذه ملحة وغير مسبوقة ويمكن تجنبها، لقد طلبت يا إيلون ماسك خطة واضحة ومصادر مفتوحة، ها هي!”. وأرفق مع تغريدته رابط يوضح بالتفاصيل كيفية إنفاق ذلك المبلغ لحل المشكلة العالمية.
وأردف بيسلي لماسك: “نحن على استعداد للتحدث معك – وأي شخص آخر – جاد في إنقاذ الأرواح”.

وكان إيلون ماسك قد أعلن عن تحديه للأمم المتحدة ردا على تصريحات إعلامية لديفيد بيسلي خلال مقابلة لع مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، والتي دعا فيها مليارديرات أمثال مايك وجيف بيزوس لاقتطاع مبلغ 6 مليارات دولار، وهو مبلغ صغير من ثرواتهم الضخمة، لإنقاذ ملايين الأشخاص المعرضين لخطر المجاعة.

ومنح بيسلي اقتراح برنامج الأغذية العالمي اسما هو “نداء لمرة واحدة للمليارديرات”، وأوضح في المقابلة كيف يمكن إنفاق المليارات التي تبرع بها أغنى أغنياء العالم لدرء الجوع، وذلك بتخصيص 3.5 مليار دولار للطعام وتسليمه، إلى جانب 2 مليار دولار للقسائم النقدية والغذائية، من بين نفقات أخرى.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.