الداودي: أسعار المنتجات الزراعية عالميا وصلت لأعلى مستوى لها منذ 2011

0 79

أكد الأستاذ والباحث في مدرسة الهندسة الزراعية بالعاصمة، علي الداودي، بأن أسعار المنتجات الغذائية شهدت زيادة هائلة منذ بداية السنة الجارية، ووصلت لأعلى مستوياتها منذ عام 2011، مشيرا إلى أن المواد الزراعية المنتجة محليا لن تسلم من هذا الارتفاع.

وأرجع علي الداودي، في تصريح للإذاعة الوطنية، أسباب هذا الارتفاع إلى زيادة الطلب بعد الانتعاش الاقتصادي العالمي الذي عانى من الركود منذ بداية الأزمة الصحية، لا سيما في الصين وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

كما أضاف الداودي سببا آخر لهذا التضخم وهو ارتفاع أسعار الطاقة، مشيرا إلى أنها عنصر مهم للغاية في الإنتاج، مردفا “هناك أيضًا الظروف المناخية الاستثنائية المعروفة في معظم القارات التي تسببت في ارتفاع أسعار الحبوب”.

وضرب الخبير مثالا بالقمح الذي عانى من الجفاف الشديد، حيث شهد انخفاضًا في أحجامه المحصودة، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار، كاشفا بأن سعر الطن بلغ 250 دولاراً خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2021 بزيادة قدرها 35٪ عن العام السابق.

وأفادت المتحدث بأن ذلك سيكون له تداعيات على سعر تكلفة المنتجات الغذائية في السوق الوطنية، مشيرا إلى أن هذا ما يفسر علاوة على ذلك ارتفاع أسعار المنتجات الناتج عن تحول المواد الخام المستوردة.

وأكد الأستاذ علي الداودي، بأن المنتجات الزراعية الطازجة، المنتجة محليا، لن تسلم من هذه الزيادات، ويوضح أن “تأثير ارتفاع أسعار مدخلات المواد الخام على السوق العالمية سيؤثر عليها أيضًا، مشيرا كذلك إلى أنه ستكون لدينا زيادة في خفض الإنتاج في المواد الغذائية المصنعة من قبل صناعة الأغذية الزراعية والمنتجات الزراعية التي ينتجها القطاع الزراعي.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.