الندوة البرلمانية الأوروبية تطالب بإنهاء حالة الجمود في الصحراء الغربية

0 5٬970

طالب المنظمون لأشغال الندوة البرلمانية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي المجتمع الدولي بالتحرك لإنهاء حالة الجمود في التسوية السياسية للنزاع في الصحراء الغربية، والعمل بشكل عاجل لاحترام الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الصحراوي من خلال إجراء استفتاء تقرير المصير.

وتضمن البيان الختامي للندوة، دعوة الأمين العام لأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، لإنهاء حالة الجمود والعمل بشكل عاجل لاحترام الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الصحراوي، لاسيما من خلال تطبيق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514 لسنة 1960.

وطالب المشاركون في الندوة التضامنية مع الشعب الصحراوي، الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، التصرف بشكل قانوني من أجل تسوية النزاع في الصحراء الغربية، من خلال إجراء استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي، داعين للتحرك العاجل من أجل الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، التي تعد عضوا في الاتحاد الأفريقي.

وأدان البيان الختامي “بشدة” انتهاك المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار المُوقع في 1991، المتمثل في تدخله العسكري ضد المدنيين الصحراويين في المنطقة العازلة من الكركرات، على الحدود الدولية الجنوبية للصحراء الغربية يوم 13 نوفمبر 2020، والحملة القمعية التي شنت بعد ذلك ضد السكان الصحراويين في الأراضي المحتلة، وبقرار ترامب بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.