جمعية الصيدالة ترفع جملة من المقترحات لترقية المكانة المجتمعية للصيدلي

0 121

قدمت، اليوم، الجمعية الوطنية للصيادلة الجزائريين، جملة من المقترحات لترقية المكانة المجتمعية للصيدلي، على رأسها خارطة صحية حديثة، وتكوين جامعي موجه ومتخصص، مؤكدة على ضرورة إعادة توجيه أهداف التكوين الجامعي وأقلمته مع متطلبات النظام الصحي، مع ضبط عدد الطلبة سنويا وفق رؤية متوسطة وبعيدة المدى.

وأوضحت الجمعية عبر بيان لها، بمناسبة يوم الصيدلي العالمي، أنه يوما بعد يوم يتأكد الدور الذي يلعبه أو يجب أن يلعبه الصيدلي في صناعة القيمة وتقديم الخدمات الراقية للمواطنين، خاصة مع أزمة كورونا الحالية والارتباط الوثيق بين مفهوم “الأمن الصحي” والصيدلي.

واقترحت الجمعية مجموعة من الرهانات لترقية هذه الوظائف المكانة المجتمعية للصيدلي، منها خارطة صحية حديثة مبنية على أسس علمية ومنهجية حديثة في توزيع الخدمات الصحية وتوزيع الموارد البشرية من صيادلة، فمثلا الصيدليات الخاصة يجب أن يعاد النظر في كيفيات توزيعها وتنصيبها تمشّيا مع المعطيات الاقتصادية والديمغرافية والخدمات الصحية المطلوبة من الصيدلي وتعريف كل وظائفه وتقنينها، حيث ستكون الخارطة الجديدة فرصة لتجاوز المشاكل الإدارية والتنظيمية مما سيرفع جودة الخدمات الجوارية للمواطن، وكذلك ما سيسمح باستيعاب العدد الكبير من المتخرجين بخلق آفاق جديدة وفرص تشغيل أكبر للحد من نسب البطالة المتنامية في السنوات الأخيرة.

كما أبرزت الجمعية على ضرورة تكوين جامعي موجه ومتخصص، حيث أن رأس المال البشري أساس نجاح كل استراتيجية وبعد الدراسات الميدانية التي أعدتها الجمعية تم إخطار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بضرورة إعادة توجيه أهداف التكوين الجامعي وأقلمته مع متطلبات النظام الصحي، فبات أكثر من استعجالي، ضبط عدد الطلبة سنويا وفق رؤية متوسطة وبعيدة المدى وكذا إطلاق مسار بيداغوجي جديد متخصص حسب الكفاءات المطلوبة خارج الجامعة.

وأكدت الجمعية أنه يجب أن تكون مؤسسات صيدلانية احترافية ومسؤولة، حيث أن ممارسات الجودة واتباع الخطوات السليمة هو أساس تطوير الصناعة الصيدلانية، فتقوية المسؤولية الصيدلانية ودعمها تقنيا وتنظيميا أكثر من ضروري.

وأشادت الجمعية الوطنية للصيادلة الجزائريين بكل صيادلة الجزائر لما يقدمونه في خدمة المواطن رغم الصعوبات العديدة، مجددة العهد بمواصلة انخراطها في مشاريع تطوير القطاع الصيدلاني وفتح أبواب المشاركة والدعم لكل الصيادلة والشركاء في قطاع الصحة.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.