حملة صهيونية شرسة ضد الاعلامي جمال ريان بسبب مساندته للجزائر

0 686

يتعرض الإعلامي الفلسطيني، العامل في قناة الجزيرة جمال ريان، لهجمة شرسة من عدة أطراف صهيونة، بسبب مواقفه المساندة للجزائر، ضد التحالف الصهيومخزني.

ويتزعم هذا الهجوم الخبير السياسي وعضو حزب العمل الصهيوني مئير مصري، المعروف بتطرفه وكرهه للجزائر وحبه للمغرب، حيث عبر في عدة مرات عن معارضته لما ينشره جمال ريان من مواقف رافضة للتطبيع المغربي.

وشرع الصهيوني في حملته بعد نشر ريان لتغريدة علق فيها على تهديد ووير صهيوني للجزائر خلال تواجده بالمغرب، متسائلا عن سبب تحول المغرب لقاعدة عسكرية “صهيونية” معدة لضرب الجزائر.
وشدد الخبير المنتمي لدولة الاحتلال وقتها أنه على أنه سيبقى يساند المغرب وتحالفه مع الصهاينة ضد الجزائر.

كما يعمل المتكرف الصهيوني على تقزيم ما يقول جمال ريان عن الجزائر عبر محاولة نفي وجود أي مكانة لها ببن الدول العربية، والتشكيك حتى في دعمها لفلسطين.

ولم يتوقف الاعلامي الفلسطيني عن التأكيد على دعمه المطلق للجزائر ضد ما يكيده لها نظاما الاحتلال المغربي والصهيوني، معبرا عن أسفه على الحضيض الذي وصلته إليه بعض الانظمة العربية وعلى رأسها المغرب بالاستقواء بالكيان الصهيوني.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.