زعيم كوريا الشمالية: واشنطن السبب الجذري للتوترات في شبه الجزيرة الكورية

0 91

اتهم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الولايات المتحدة بأنها “السبب الجذري” للتوتّرات في شبه الجزيرة الكورية، على ما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية.

وقال كيم -خلال افتتاحه معرضا مكرسا للدفاع في بيونغ يانغ أمس الاثنين- إنه لا سبب يدفعه للاعتقاد بأن الولايات المتحدة “ليست عدائية” تجاه بلاده، رغم دعواتها الأخيرة إلى الحوار.

وكانت واشنطن قد وجهت إلى بيونغ يانغ دعوات متكررة للحوار ونفت مرارا وجود أي نوايا عدائية لديها تجاه نظام كيم، لكن الزعيم الكوري الشمالي أكد الاثنين بالقول “يتملكني فضول كبير لمعرفة ما إذا كان هناك أشخاص أو دول تصدق ذلك”.

وأضاف كيم “لا نناقش الحرب مع أحد، بل نناقش منع الحرب نفسها وزيادة درء الحرب حرفيا من أجل حماية السيادة الوطنية”.

وأكد الزعيم الكوري الشمالي أن أفعال الولايات المتحدة تناقض أقوالها بهذا الشأن. وقال في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية “لا شيء في أفعالها يسمح بالقول إنها ليست عدائية”.

وقد أظهرت صور، نشرتها وسائل الإعلام الرسمية، كيم واقفا خلال المعرض أمام الصاروخ الباليستي العابر للقارات الذي كشفت عنه بيونغ يانغ العام الماضي خلال عرض عسكري.

وظهر في صورة أخرى جالسا يدخن برفقة موظفين كبار وضباط، وقد علقت ملصقات عملاقة تظهر الزعيم الكوري الشمالي بالزي العسكري في قاعة المعرض.

اختبار صواريخ
وأتى خطاب الزعيم الكوري الشمالي بعدما اختبرت بلاده الأسابيع الأخيرة صواريخ متطورة للغاية، من بينها صاروخ كروز بعيد المدى وصاروخ انزلاقي أسرع من الصوت وصاروخ مضاد للطائرات.

وعام 2018، أصبح كيم أول زعيم كوري شمالي يلتقي رئيسا أميركيا لا يزال في الحكم، لكن المحادثات توقفت بعد فشل قمة ثانية جمعته مع دونالد ترامب في هانوي عام 2019 بسبب مسألة تخفيف العقوبات الدولية وتنازلات بيونغ يانغ في المقابل.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أعلنت مرارا استعدادها للقاء مسؤولين كوريين شماليين في أي مكان وزمان ومن دون شروط مسبقة، وذلك في إطار الجهود الرامية لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، لكن بيونغ يانغ رفضت ذلك.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.