شكرا وسيلة !!!…

0 7٬134

اتصلت بي الصحفية الجزائرية الأخت الفاضلة وسيلة فيلالي المقيمة بدولة الكويت رفقة العائلة والتي أتمنى لها إقامة طيبة وعودة ميمونة، وهي تعد من ألمع الصحفيين والصحفيات الذين فقدتهم الجزائر منذ مطلع التسعينات، سواء بسبب الاغتيالات الإرهابية أو بسبب الهجرة القسرية أو بسبب الرداءة التي جعلت من الصحافة مهنة من لا مهنة له !.

أقول، لقد اتصلت بي الصحفية التلفزيونية وسيلة فيلالي بعدما نشرت قصيدتي التي تحمل عنوان لا خاتم اليوم عن المرحوم الإعلامي الصديق سليمان بخليلي، وراحت تقول لي عن القصيدة أنها معلقة تليق بالراحل سليمان بخليلي ألف رحمة ونور على روحه، وهي قصيدة جميلة جدا ولقد قرأتها ثلاث مرات، وراحت تضيف قائلة : سأسجل قصيدتك بصوتي، ولكم تمنيت لو كانت عندي صور كثيرة للمرحوم سليمان لأقوم بعملية المونتاج، ولكنني سوف أبحث عن الصور والفيديوهات في النت !!..

إنني وإن كنت أشكر الأخت والزميلة الصحفية وسيلة فيلالي على ما تفضلت به من كرم وتكريم نحوي ونحو المرحوم، فلقد سرني منها هذه الشهادة الإعلامية التي راحت تختمها بالقول : لم أكن أعلم أنك شاعر بهذا المستوى ما شاء الله، وللأسف فإن الصحافة تفرغنا أحيانا من مضموننا الأدبي !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.