شنقريحة: السياق الدولي الحالي لا يرحم الضعفاء ما يتطلب مواصلة بناء جيش عصري ومحترف

0 2٬538

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، أن السياق الدولي الحالي، لا يرحم الضعفاء، والحفاظ على مكانة البلاد الإقليمية والدولية، تتطلب مواصلة العمل الحثيث على بناء جيش عصري محترف، يتحلى بكفاءة عالية، وعزيمة صلبة، وعقيدة عسكرية واضحة المعالم.

وأشرف الفريق السعيد شنڨريحة، بالمدرسة العليا الحربية، على مراسم حفل تخرج الدفعة 14 لدورة الدراسات العليا الحربية، حيث أكد خلال كلمة له، أن السياق الدولي الحالي، لا يرحم الضعفاء، والحفاظ على مكانة البلاد الإقليمية والدولية، والتكيف الناجع مع الظروف الصعبة التي تشهدها المنطقة الإقليمية، يتطلبان، أكثر من أي وقت مضى، مواصلة العمل الحثيث على بناء جيش عصري محترف، يتحلى بكفاءة عالية، وعزيمة صلبة، وعقيدة عسكرية واضحة المعالم.

وذكر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بأن الجهود التي تبذل بتفاني وإخلاص، تعبر فعلا عن الرغبة المُلحة، والمتواصلة للقيادة العليا في الارتقاء بأداء الجيش الوطني الشعبي، إستراتيجيا، وعملياتيا، وتكتيكيا، مهنئا في الأخير المتخرجين، وحثهم على ضرورة تحليهم دوما بصفات القائد الناجح.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.