فرنسا الطاعون !!!…

0 1٬109

سئل ذات مرة وزير الخارجية العراقي طارق عزيز عن المعارضة العراقية زمن الرئيس العراقي صدام حسين، فرد بالقول: لا توجد معارضة عراقية في الخارج وإنما يوجد خونة !.

وبالفعل، بعدما سقطت العاصمة بغداد تحت أقدام الغزاة الأمريكيين شاهدنا على المباشر وبالصوت وبالصورة تلك المعارضة الخارجية تعود من واشنطن ومن لندن فوق دبابات الاحتلال، وهكذا استولى الخونة على السلطة بل إن واشنطن هي التي أوصلتهم إلى السلطة بعد إعدام الرئيس الشهيد صدام حسين صبيحة عيد الأضحى المبارك. وللأسف الشديد، فلقد أصبح يراد للجزائر أن تتحول إلى عراق آخر، من خلال تلك الأصوات الناعقة التي ما انفكت تنبعث من عاصمة الضباب لندن وباريس عاصمة الجن والشياطين !!..

ليس من نافلة القول، تشطين المعارضة، ولكن عندما تأتي معارضة الجزائر من باريس عاصمة الشياطين، تصبح فعلا فرنسا هي الشيطان والشيطان فرنسا، أو كما قال الشاعر محمود درويش: أمريكا الطاعون والطاعون أمريكا، وبالفعل فإن فرنسا هي الطاعون والطاعون هو فرنسا !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.