مدارس بلا معلمين ومطالب بتدخل بلعابد

0 381

رغم التحاق التلاميذ بمقاعد الدراسة ومع ذلك فهناك مدارس ببعض الولايات تشتكي نقص المعلمين لديها، ما جعل الأولياء يناشدون وزير التربية إنصافهم وتوفير المدرسين حتى يستفيد أطفالهم من الدروس قبل فوات الأوان.

كشف الأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية “ساتاف”، بوعلام عمورة، في تصريح خص به “الإخبارية” أن هناك مدارس في عدة ولايات بلا معلمين، ومديريات التربية عاجزة عن إيجاد الحلول رغم المراجعات والمطالبات المتكررة دون جدوى، مؤكدا أن نقابته تلقت العديد من الشكاوى من أولياء التلاميذ تفيد بوجود نقص في المعلمين والمعلمات في عدد من المدارس الحكومية للعام الدراسي الجديد 2021/2022.

وأضاف النقابي في السياق ذاته أنه سادت حالة من الغضب والاستياء الشديد بين الأولياء وذلك لعدم تواجد المعلمين في المدارس، وسط صمت وتجاهل تام من المسؤولين، معتبرا ذلك من شأنه أن يلحق الضرر بالتلاميذ ومستواهم التعليمي.

وأرجع الأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية “ساتاف” هذا العجز إلى التحويلات، وعدم تعيين إلى حد الساعة خريجي المدارس العليا، بالإضافة إلى الموافقة على نقل عدد آخر من المعلمين بالمدرسة بالرغم من جود عجز بها، مبديا امتعاضه من عدم تأمين الوزارة للنقص الحاصل في مواد أساسية، رغم كل هذه الفترة التي انقضت، في الوقت الذي تتحدث دائما عن حرصها على مضاهاة الدول المتقدمة.

وطالب عمورة وزارة التربية والتعليم بتلبية احتياجات المدارس قبل بدء العام الدراسي، خاصة وأن الشغور الوظيفي يكون معروفا مسبقا، “ورغم ذلك، نجد أن النواقص تتكرر وتستمر في كل عام دراسي من دون حل سريع وملائم” مثلما قال.

وتساءل محدثنا حتى لو تم توفير البديل لأبنائنا وبناتنا الآن، فكيف سيتم تعويضهم عن أيام الدراسة التي مضت؟، هل سيتم اختصار الدروس من أجل أن يلتحقوا بأقرانهم في الصفوف والمدارس الأخرى؟، ولماذا لا تقوم الوزارة بسد النقص منذ بدء العام الدراسي وتنتظر شكاوى أولياء الأمور سنويا؟

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.