مكتبات مداومات !!!…

0 583

لم أعد أستغرب أن تفرغ رفوف المكتبات وتكدس الكتب مثل الخردوات لتتحول إلى مداومات للحملات الانتخابية للمترشحين، ذلك أن ما يقبضه صاحب المكتبة من الأحزاب في أقل من شهر لا يقبضه من بيع الكتاب خلال سنة !.

رافقت صديقي الكاتب في زيارة تفقدية إلى المكتبات في قلب الجزائر العاصمة، من أجل أن يطمئن على بيع مولوده، ولقد صدمني أحد باعة الكتب ولا أسميه بالمكتبي، حين راح يتأسف على عدم إقبال الزبائن على كتاب صديقي الكاتب ثم أشار بأصبعه إلى كتب الطبخ التي كانت تملأ رفوف المكتبة، وراح يقول لصديقي الكاتب: من الأفضل لو تكتب في الطبخ، فهي تنفد بسرعة مثلما ينفد الفول السوداني !!..

لقد كان بائع الكتب يتحدث إلى الكاتب بكل عفوية، فهو يعتقد أن الكاتب يكتب في كل شيء ولا يختلف عن التاجر الذي يتاجر في كل شيء. أرأيتم كيف تتحول المكتبات في شهر رمضان إلى محلات لبيع الزلابية !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.